الرئيسية / منوعات / ابراج اليوم: حظك بالأبراج اليوم الخميس 16 حزيران-يونيو 2016

ابراج اليوم: حظك بالأبراج اليوم الخميس 16 حزيران-يونيو 2016

مجلة رموز نيوز تقدم لكم ابراج اليوم الخميس 16-6-2016 حيث معرفة كيف سيكون حظك لهذا الخميس 16 حزيران/يونيو 2016؟ وماذا يخبئ لك برجكِ في عالم الفلك؟ إليك توقعات الأبراج ليوم الخميس 16 حزيران/يونيو 2016:

الحمل 21 آذار – 19 نيسان
الوقت الآن مناسب لبداية جديدة؛ استخدم طاقتك في اطلاق الخطة المُعَدة خارج تكتلات البداية. إذا ائتمنت من حولك فسوف يساعدونك في اتخاذ الخطوات الأولى. الإيجابية التي تشع منك تجذب الآخرين، ويمكنك تأسيس روابط مع معارف جديدة والتأكد من دعم الآخرين.

الثور 20 نيسان – 20 أيار
سوف تواجه اليوم بعض المواقف التي ستختبرك إلى أقصى حد، ومن المهم أن لا تفقد الثقة في قدراتك. أنت تملك القدرة على تغيير هذه الظروف. إذا كنت تواجه مشكلات في العمل كذلك، حاول أن لا تفقد السيطرة واكتشف أفضل طريقة لحل المشكلات القائمة. فالمشكلات توضع أمامنا بحيث نتعلم منها. يمكنك استخدام هذه الأوقات الصعبة إيجابيًا لتحسين مهاراتك.

الجوزاء 21 أيار – 20 حزيران
اليوم تستطيع إظهار معدنك، ونظرًا للجاذبية التي تتمتع بها، فإنك مجهز للعمل من خلال فريق. ماذا تنتظر؟ أنت لا تعلم إلى متى يستمر ذلك. من ناحية الصحة، فإنك تشعر برضا تام وراحة. سوف يؤثر التناغم بين جسدك وعقلك إيجابيًا على من هم حولك، وبالتالي، المشروعات المشتركة مع الأصدقاء الجيدين هي ما وصفه الطبيب لحالتك.

السرطان 21 حزيران – 22 تموز
سيتم إعادة بحث وتقييم أراءك أو أعمالك بشكل من الأشكال. اذا لم تكن الأمور تسير على ما يرام، قد تميل إلى إرجاع السبب إلى خطأ صدر من الآخرين أو كنتيجة للظروف الحالية. من الأفضل الاحتياط والتحلي بالصبر: بالإضافة إلى ابتهاجك بالانتصار على هذه الأزمة الحساسة بدون عواقب، سوف تخرج منها بدروس.

الأسد 23 تموز – 22 آب
يـُتنبأ باقتراب وقوع مشاكل غير متوقعة وتحفيزك على حلها أصعب من المعتاد، فلا تيأس وأعثر على بدائل. تساءل أيضًا إلى أي درجة ستأثر تلك المشاكل سلبيًا عليك شخصيًا. من الأفضل الانتظار والسماح بأن تجد المشاكل طريقها إلى الحل بمفردها.

العذراء 23 آب – 22 أيلول
طريقك يزداد صعوبة أكثر مما تصورت في بادئ الأمر، وربما هناك شخص يحاول إثنائك عن خطتك أو حتى إحباطك. لا تيأس – انظر إلى الأمر كأنه عقبة واختبر إرادتك. دافع عن خططك وامض إلى الأمام، أو حاول تكييف أفكارك بحيث تتماشى مع الظروف الحالية. إي من الخيارين سوف يظهر ما إذا كان هدفك واقعي ويستحق عناء الوصول إليه.

الميزان 23 أيلول – 22 تشرين الأول
أنت سبب الاحتكاك في العمل وأنت من يجب أن يوجه له اللوم، ويرجع فشلك إلى نوبات الغضب التي تنتابك وشعورك أن الجميع يعترضون طريقك. اكتشف أهدافك الحقيقية وابلغ أحبائك مدى حبك لهم في أحيان أكثر. لا يتعامل جسمك جيدًا مع الإجهاد الزائد، ولكن فترات الراحة المستمرة ليست هي الحل السليم. حاول إيجاد حل وسط بحيث تشعر بالراحة قريبًا.

العقرب 23 تشرين الأول – 21 تشرين الثاني
يبدو وكأنك تقف أمام مشكلات لا يمكن التغلب عليها، فلا تيأس! فقط عليك تغيير منظورك للأشياء وعندئذ سوف تبدو الحلول واضحة. لا تخف من طلب النصيحة! حياتك الخاصة متقلبة بشدة في الوقت الحالي. يجب أن تتعامل مع التقلبات غير المتوقعة بهدوء. تحتاج إلى استرخاء أكثر. خذ استراحة بعيدًا عن مسئولياتك واستمتع ببعض الوقت الخاص بك. اقرأ كتابًا جيدًا أو استمتع بحمام مريح.

القوس 22 تشرين الثاني – 21 كانون الأول
أنت اليوم تشعر بإحساس رائع وصحتك جيدة وتشعر بالثقة، فأنت في المقدمة في العمل، ويمكنك أخيرًا البدء في تطبيق أفكار جديدة. حياتك الخاصة مستمرة في الازدهار. استغل الوقت لمحاولة اكتشاف فرص جديدة. ثقتك بذاتك الآن معززة ونتيجة لذلك سوف يمتد إحساسك بالرضا.

الجدي 22 كانون الأول – 19 كانون الثاني
لا يمكن التغلب على العقبات التي تراها أمامك في الوقت الحالي إذا حاولت حلها بالطرق القديمة المعروفة. يجب أن تغيِّر مدخلك والتوصل إلى استراتيجية جديدة وأن لا تسمح للآخرين بتغيير رأيك أو خططك كثيرًا. يكمن الحل بداخلك، فببعض الثقة بالنفس تستطيع التغلب على هذه المشكلات والإمساك بزمام الأمور مرة أخرى.

الدلو 20 كانون الثاني – 18 شباط
لا يبدو أن الأشياء تسير بصورة جيدة اليوم، فلديك أيضًا مشكلة في التركيز على المهام اليومية. على الرغم من صعوبة تحفيز ذاتك، لا تخفض رأسك في يأس. إذا قمت بأفضل ما عندك فسوف تحصل على بعض النجاحات المحدودة، إلا أنه لا يجب أن تتوقع الكثير. عندما تستعيد هدوئك وتصبح أكثر ثقة، سوف تتحسن الأمور.

الحوت 19 شباط – 20 آذار
سوف تتعرض للكثير من الأسئلة اليوم، وسوف يُطلب منك النصح ويتطلب ذلك أن تحافظ على السلام في موضوعات حساسة. لكن لا تدع الغرور يصيبك نتيجة لهذه الثقة الموضوعة فيك، وإلا فإنك سوف تسيء استخدام هذه الصراحة التي تراها فيمن حولك في أغراض أنانية. استخدم نفوذك في مساعدة الآخرين، فربما تكسب قلب شخص آخر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *